طلبة ديراستيا الثانوية خلال ورشة حول تقليل النفايات : سنكون سفراء للبيئة في منازلنا

"يُمكننا معاً أن نُقلل من النفايات التي تضر بالبيئة وبحياتنا". بهذه الجملة عبر طلبة الصف التاسع  في مدرسة ذكور (ديراستيا الثانوية) في سلفيت عن رغبتهم بالمساهمة في تغيير سلوك مجتمعي، ونشر الوعي داخل أسرهم تجاه أهمية تقليل النفايات وإعادة استخدامها وتدويرها. وذلك خلال ورشة توعوية نُفذت ضمن مشروع " تطوير القدرات في إدارة النفايات الصلبة في فلسطين".

وقال الطالب مهدي القاضي :"تعرفنا أكثر على البيئة وطرق الحفاظ عليها، حيث يمكننا بطرق بسيطة أن نقلل من النفايات التي تُسبب التلوث والأمراض.. سأنقل ما تعلمته إلى أسرتي".

تركزت الورشة التوعوية التي عُقدت يوم الأحد الموافق 10-4-2022 كأحد أنشطة المشروع، على تعريف الطلبة بمفهوم النفايات وأنواعها، وطرق التقليل من النفايات الصلبة، والمفهوم الثلاثي في معالجة النفايات (3rs) والذي يتضمن التسلل الهرمي للنفايات ( تقليل، إعادة استخدام، تدوير). فيما جسدت منسقة المشروع في "جايكا" تلك المفاهيم من خلال تقديمها لنموذج عملي يُدلل بمضمونه على  سلوك خاطئ يقوم به البعض برمي كيس النفايات ( البلاستيك) على الارض بدل من وضعه في سلة القمامة.

وقد حضر الورشة التي تخللها تفاعل كبير من قبل الطلبة، مدير مدرسة ذكور ديراستيا الثانوية مؤيد عقل ، ومنسقة الصحة المدرسية المعلمة نهى عبد الرازق ، والمدير التنفيذي لمجلس خدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة والصرف الصحي /سلفيت م.أحمد الشُعيبي، ومنسقة المشروع عن جايكا ريكو شندو.

:"لقد تفاعل الطلبة بشكل جيد، وابدوا اهتماماً بمعرفة مفهوم النفايات وكيفية التخلص منها، ونحن نأمل أن يترجم ذلك الاهتمام إلى سلوك يُنفذ على أرض الواقع". هذا ما ذكره المدير التنفيذي لمجلس خدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة والصرف الصحي /سلفيت، م.أحمد الشُعيبي.

فيما أشار الشُعيبي إلى أهمية التعاون المشترك ما بين وكالة " جايكا" ومجلس الخدمات ووزارتي الحكم المحلي والتربية والتعليم الهادف بمضمونه البيئي إلى رفع مستوى الوعي لدى طلبة المدارس بأهمية تقليل النفايات والحفاظ على البيئة.

وبدوره أكد مدير مدرسة ذكور ديراستيا الثانوية، مؤيد عقل، على أهمية الورشة التي ساهمت ايجابياً في توعية الطلبة وتغيير سلوكيات قائمة لديهم والتعريف بطرق التخلص من النفايات وإعادة تدويرها حفاظا على البيئة.

قال عقل :"من المهم تثقيف الطلبة تجاه أهمية إعادة تدوير الورق وفصل النفايات، فبدلاً من التخلص من الكراسات والكتب المدرسية ورميها على الأرض، يمكن وضعها في مكانها المناسب من خلال اتباع طرق فصل النفايات".

وبجانب التثقيف وتقديم المعلومات، قدم مجلس سلفيت للمدرسة عدداً من كُتيبات " ألون وأتعلم" والتي تم إعدادها خلال مراحل المشروع بهدف تعميق مفهوم النفايات في عقول الطلبة. فيما تم إشراك المعلمون/ ات في المدرسة بتعبئة استمارة إلكترونية بخصوص الكُتيب " دفتر التلوين" بهدف دراسة الأثر الذي تركته الورشة التوعوية في عقول الطلبة بشأن تقليل النفايات.

يُذكر أن الورشة هي جزء من أنشطة مشروع "تطوير قدرات إدارة النقابات الصلبة في فلسطين" – المرحلة الثالثة (CDSWMP-lll) المُنفذ من قبل وكالة "جايكا" وبتعاون 15 مجلس خدمات مشترك (  13 في الضفة، 2 في غزة)، ووزارة الحكم المحلي / الإدارة العامة للمجالس المشتركة، ووزارة التربية والتعليم / الإدارة العامة للصحة المدرسية. الهادف بمضونه إلى تحقيق التقليل من النفايات من خلال تنفيذ البرنامج على مستوى فلسطين، بجانب تعزيز قدرة مجالس الخدمات المشتركة على إدارة النفايات الصلبة بناءً على استراتيجة وطنية قادمة.

شارك هذا الموضوع